الوباء تسرب من الطائرة الفرنسية

في حالة المراة المصابة في حي “ابيكة” حاول البعض أن يروج لأن سبب الاصابة ابنها المتسلل من السنغال وثبت انها كذبة.

الآن هناك محاولة لربط احدى الحالات المكتشفة امس بسائق شاحنة اخشاب من مالي و المتوفى بسائق شاحنة خضرة مغربي.

هذه محاولة تضليل سيئة، الوباء تسرب من طائرة فرنسا التي ترك ركابها يدخلون بدون حجر و بعد ايام من ظهور الوباء عادوا وحجروا على 22 منهم من اصل مئة وتركوا الباقي.

الوباء انتشر عندما قرروا أن لا يزعجوا الركاب القادمين من الصين بالحجر والفحوص نفاقا وتزلفا وبينهم من جاء من ووهان المصدر الأول للداء الفتاك.

الوباء انتشر عندما منعوا المواطنين القادمين من السنغال من الدخول بطريقة شرعية ووضعهم بالحجر وأجبروهم على خيار الموت في شوارع السنغال جوعا ومرضا، او دفع ألفي اوقية قديمة لزورق وعبور النهر بدون المرور على أي سلطة.

الوباء انتشر عندما أطلقوا دفعات من الحجر بدون فحص، وتمدد بصمت في ظل نسبة فحوص منخفضة بشكل لا يصدق، فمنذ اسبوع كان مجمل الفحوص عندنا نصف معدل جيبوتي التي سكانها اقل من ربع عدد سكان موريتانيا.

أما تطبيق الحظر بدون اغلاق المساجد في الوقت الذي اغلق الحرمان المكي و المدني وكل مساجد العالم فنكتة العصر، و اكبر عملية تفريط في حياة الناس.

الوباء الآن انتشر واعادة الحظر في غاية الصعوبة الآن وخاصة بعد الجهد الجبار الذي بذلوا في “تفظمي” الاجراءات وانهاك الناس في الحظر العبثي الأول.

كل ماعليكم اخذ اقصى درجات الحيطة والدعاء بعد كل صلاة على من عملوا بغبائهم و ريائهم على نشر الوباء و المطالبة بمحاسبتهم.

لا يمكن ان تنعدم المحاسبة في المال العام و أرواح الناس.

بقلم / عبد الرحمن ودادي

القادم بوست

الاعلان عن أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا

الخميس مايو 14 , 2020
أعلن مساء اليوم الخميس عن تسجيل أربع إصابات […]
الكسب من النت