ليس لجميل أي تأثير في القرار السياسي لتواصل بحكم إبعاده عن المكتب التنفيذي

انشقاق جميل عن تواصل -إن صح- مفهوم وله ما يبرره.
في تواصل توجهان، ما فتئ الخلاف بين أصحابهما يزداد حدة، وكان جميل أيام رئاسته للحزب يحاول تهذيب ذلك الخلاف وتغليب اللطف عليه في خرجاته الإعلامية.
التوجه الأول هو توجه جميل منصور وهو المعارضة الهادئة، ومعه في هذا التوجه بصورة أو بأخرى الشيخاني ولد بيبه.
والتوجه الثاني المخالف هو المعارضة الراديكالية وتصعيد الوتيرة، وهو توجه السالك ولد سيدي محمود نائب الرئيس الحالي وولد الوديعة المتأثر بأكشن الحماسة الحقوقية.

كان الهدف أن يكون انتخاب محمد محمود ولد سييدي جامعا للفريقين، فهو شخصية مستقلة عن الخلاف الداخلي للحزب، ولم يكن من المتوقع أن يميل إلى طرف من الطرفين.
الآن الرئيس ولد سييدي يميل لطرف المعارضة الراديكالية مع نائبه السالك وولد الوديعة عضو المكتب التنفيذي، وقد تعمد ولد سييدي عدم اختيار جميل في تشكيلة المكتب التنفيذي خشية تأثيره وقوة حضوره، فالمكتب التنفيذي هو محل القرار السياسي، فتم تهميش جميل والاكتفاء بجعله عضوا في مجلس الشورى، الذي هو أقرب لهيئة رقابية معدومة التأثير ولا تجتمع سوى مرتين في السنة.

شخص مثل جميل منصور لا يصلح له الهامش في القرار، ولا يصلح له طاعة قرارات لم يكن هو طرفا في صناعتها، قرارات أنتجتْها حماسة حزبية أصحابها مخدرون بكوكايين بيرامة وافلام، وقد كان وجودهم في الحزب مانعا للحزب من اتخاذ مواقف مناهضة للعنصرية الرائجة في الساحة الحقوقية، فاضطر الحزب لهذا الموقف المجامِل، وتحول الموقف مع الوقت من موقف اضطراري تماشيا مع بعض أفراد الحزب المتطرفين، إلى موقف اختياري مفروض بقوة قرار الحزب؛ والباطل إن أكثرت فيه صار حقا.
جميل منصور هو أبرز أهل الحزب على الإطلاق ويضيق المقام عن ذكر خدمته للحزب واستقطاب شخصيته التوافقية لكثير من الناس، لذلك مثله لا يمكن بقاؤه في الحزب في وضعه الحالي، فليس له أي تأثير في القرار السياسي للحزب بحكم إبعاده عن المكتب التنفيذي، ولذلك جاء انتباه رئيس الجمهورية للأمر في محله.

نحن الموريتانيين، نريد أن يكون جميل مؤثرا أينما حل وارتحل، المهم أن يكون في مركز مؤثر يستطيع أن يخدم منه وطنه، وليس ذلك المركز قطعا مركزه الحالي، حيث غلبة القرار المتسرع والمتطرف الذي يتخذه رؤوس الحزب دون أي تشاور مع جميل.

 

بقلم محمد لغظف ولد احمد

القادم بوست

نشطاء يهتفون أمام وزارة العدل: يسقط قانون الكمامة

الأثنين يونيو 29 , 2020
تظاهر عدد من النشطاء الشبابيين صباح اليوم أمام […]
الكسب من النت