نظمت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، اليوم (الخميس) في نواكشوط، حفلا لتكريم السفير رئيس بعثة الأوروبي لدى موريتانيا جواكومو دورانزو، وذلك بمناسبة انتهاء مأموريته الدبلوماسية في موريتانيا.

وقدم رئيس اللجنة ذ. أحمد سالم ولد لوحبيني، وسام الشرف للدبلوماسي الاوروبي بحضور عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى موريتانيا وممثلون عن هيئات المجتمع المدني، وشخصيات وطنية بارزة؛ فضلا عن أعضاء اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان.

وتمبز الحفل بكلمة لولد بوحبيني، أوضح فيها أن هذا الحفل منظم لتوديع السفير دورانزو عقب تطبيق توصيات الورشة الدولية التي نظمتها اللجنة بدعم منه في فبراير 2020 حول إدراج حقوق الإنسان في السياسات العمومية، مضيفا أن البلاد تطلق ديناميكية لحماية وترقية حقوق الإنسان منسقة وناجحة ترجمت إلى إرادة عمومية واضحة يجب على المجتمع الدولي دعمها.

وأضاف رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان أنه تم، مؤخرا، تنظيم طاولة مستديرة حول تطبيق القانون المجرم للعبودية؛ مبرزا أن تلك الندوة “تميزت بانسجام غير مسبوق لمقاربات وزارة العدل ومفوضية حقوق الإنسان ومكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني، خصوصا نجدة العبيد والجمعية الموريتانية لحقوق الإنسان واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان”.