ظروف سيئة في استقبال الخريجين من المعلمين والأساتذة ببعض الولايات.

تميزت ظروف استقبال الخريجين من الأساتذة والمعلمين هذا العام في أغلب ولايات الوطن بالسوء والرداءة.

ففي ولاية كيدي ماغة وصل الخريجون لعاصمة الولاية عند منتصف الليل وتم إنزال بعض الخريجين عند محطة الباصات فيما ذهب البعض الآخر لمقر الإدارة الجهوية التي لم يجدوا فيها أحدا ولم يخصص لهم أي استقبال، وباتوا ليلتهم في العراء يفترشون الأرض ويلتحفون السماء دون أكل أو شراب.

نفس الظروف عاشها الخريجون في بقية الولايات باستثناء ولايات قليلة من بينها لعصابة وتگانت التي خصصت فيها الإدارة الجهوية للتعليم استقبالا للخريجين ووفرت لهم وسائل نقل لأماكن عملهم الجديد.

وينطلق العام الدراسي الجديد 2020-2021 غدا الاثنين حيث يشرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على انطلاقته من مدينة امبود بولاية كوركول.

القادم بوست

صرخة نداء لتحقيق الأمن الغذائي والسيادي/ آبه باباه

الأثنين نوفمبر 16 , 2020
صرخة نداء لتحقيق الأمن الغذائي والسيادي وخطة مارشال […]
الكسب من النت