تحالف أساتذة موريتانيا يطالب الوزارة بالتجاوب الفوري مع مطالب المكوَنين (بيان)

تحالف أساتذة موريتانيا/تام
بيان
تابعنا في نقابة تحالف أساتذة موريتانيا(تام ) باهتمام بالغ الهبة النضالية التي قام بها أساتذة التعليم الثانوي في المراكز المخصصة للملتقى التكويني حول برامج الأوائل والخوامس من التعليم الثانوي،وقد أظهرت تلك الهبة العفوية مستوى الاحتقان الذي صار يهيمن على نفوس عامة المدرسين والأساتذة على وجه الخصوص،نظرا لسياسة التجاهل والإمعان في الإهانة التي يمارسها القطاع الوصي مترجمة في السياسات المرتبكة التي تتكشف يوما بعد يوم.
لقد كانت هبة اليوم العفوية والتي شارك فيها منتسبو نقابتنا بفعالية رسالة لا تحتاج أي تفسير مفادها أن عهد الاستكانة ولى،وأن ترويض الأساتذة وتفتيت جمعهم لم يعد ممكنا في ظل تنامي الوعي الحقوقي والنقابي.
إننا في تحالف أساتذة موريتانيا(تام) إذ نبارك هذه الهبة الشريفة،ونشد على أيدي جميع المشاركين فيها نؤكد مايلي:
-تمسكنا بحق الأساتذة في تكوين ينمي مهاراتهم ويجدد خبراتهم بشرط أن يحترم ذلك التكوين كرامة الأستاذ ويصون حقوقه.
-استغرابنا استمرار وزارة ترفع شعار الإصلاح في امتهان كرامة الأستاذ،والتمييز السلبي ضده في الأجور والعلاوات،وحتى في تعويض زهيد يقدم بمناسبة تكوين مؤقت.
-إدانتنا لأساليب الضغط التي باشر بها بعض مديري المؤسسات والمديرين الجهويين في محاولة بائسة لثني الأساتذة عن المطالبة بحقوقهم.
-دعوتنا كافة الأساتذة المشاركين في هذا الملتقى إلى التمسك بحقهم في تكوين مفيد في ظروف مناسبة،وبتعويضات مجزية مكافأة لجميع المشاركين،كما ندعو بقية النقابات ومجموع الأساتذة إلى مؤازرتهم في نضالهم المشروع.
– مطالبتنا الوزارة الوصية بالتجاوب الفوري مع مطالب المكونين لأن الاستمرار في تجاهلها سيزيد في تعقيد الأمور.
المكتب التنفيذي.
أنواكشوط 21-11-2020

الكسب من النت